منتديات تعليمية
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 العلاج بالمياه الحارة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد ع دايم
عضو
عضو
avatar

عدد المساهمات : 16
تاريخ التسجيل : 21/12/2009

مُساهمةموضوع: العلاج بالمياه الحارة   الجمعة فبراير 12, 2010 6:11 pm

يوجد في كثير من دول العالم ينابيع جوفية ذات خواص كيميائية أو حرارية أو مغناطيسية متميزة، وتشكل الغالبية العظمى منها أهمية علاجية كبيرة وفائدة صحية عظيمة للسكان الموجودين في تلك المناطق، وللسائحين الذين يقطعون المسافات للاستشفاء أو للنقاهة أو للسياحة.





من أنواع المياه العلاجية والصحيَّة المفيدة للإنسان





** ماء زمزم المبارك بمكة المكرمة.

** المياه المعدنية والكبريتية.

** ماء الجبال المشحون بطاقة مغناطيسية.

** مياه العيون الساخنة والحارة.

** المياه الغنية بالأملاح المعدنية.

** الماء المخلوط بعناصر أخرى مثل الطين.



ويشعر الإنسان عندما يغطس في بركة أو بحيرة أو حوض بحالة من انعدام الجاذبية، وهو ما يعطي راحة نفسية كبيرة، ويحفز الماء مستقبلات اللمس العصبية بالجلد، ويحرر جريان الدم ويخفف الجهد المبذول من عضلة القلب، وينشط الهضم، ويزيد من كفاءة جهاز المناعة ويخفف أو يزيل الشعور بالآلام الجسدية والنفسية بما فيها التوتر والقلق.





الأمراض التي يمكن مُعالجتها بمياه الينابيع والعيون





** الالتهاب العظمى المفصلي.

** روماتويد العضلات الليفي.

** التهاب الأعصاب والآلام الناجمة عنه.

** الشلل ووهن الأطراف.

** الأمراض العصبية والنفسية.

** مرض النقرس المزمن (داء الملوك).

** أمراض الجهاز التنفسي مثل: التهاب الجيوب الأنفية المزمن، التهاب الشعب الهوائية، الربو الشعبي المزمن.

** الأمراض الجلدية مثل: الجرب، الإكزيما، حب الشباب، الصدفية.

** تيبس المفاصل والكسور الملتئمة المصحوبة بمضاعفات الالتئام الخاطئ.

** القصور المزمن بالدورة الشريانية للأطراف.

** التهابات المبيضين وأنابيب فالوب التي ينجم عنها العقم الأولى والثانوي.

** السمنة المفرطة والمرضية.





أمثلة لأحـد الينابيع العلاجيـة الحـارة





حمامات فرعون: تقع على خليج السويس على بعد 250 كم من القاهرة، وهى مجموعة ينابيع للمياه الكبريتية الساخنة تبلغ درجة حرارتها 27°م وتتدفق من جبل حمام فرعون على هيئة بركة بطاقة حوالي 3000 متر مكعب يوميًا، وتمتد على الشاطئ بطول 100 متر، وهى ملاصقة لمياه البحر، ويوجد أعلاها كهف صخري منحوت بالجبل يستخدم كحمام ساونا طبيعي، وذلك نظرًا لانبعاث الحرارة والبخار من المياه الساخنة الكبريتية في ذلك الكهف.



وبتحليل المياه الموجودة في حمامات فرعون من حيث خواصها الكيميائية والبكتريولوجية والطبيعية ثبتت صلاحيتها وفعاليتها الممتازة في علاج الكثير من الأمراض، ومن أهمها: الروماتويد والروماتزم بشتى أنواعه، وأمراض الجهاز الهضمي وأمراض الكلى وحساسية الرئة، وأمراض الكبد والأمراض الجلدية، وإصابات الملاعب.. هذا إلى جانب فوائدها المستخدمة في أغراض التجميل، ويبلغ تركيز الكبريت في هذه المياه معدلاً يعد من أعلى معدلات هذا العنصر في المياه المعدنية بالعالم.



ويضاف إلى ذلك كله المناخ المعتدل على مدار العام والجو الجاف والمساحات الشاسعة من الرمال الدافئة التي يمكن استخدامها في العلاج الطبيعي والتي تحيط بها سلسلة من الجبال، وقد كانت هذه المقومات الرائعة دافعاً إلى إنشاء منتجع صحي سياحي تحت مسمى (منتجع حمامات فرعون)، ويعتبر قرية سياحية ومركز للعلاج البيئي يجمع بين السياحة العلاجية والترفيهية والرياضية.





العـلاج بمياه الينابيع المختلفة







أثبتت التحليلات الكيميائية التي جرت لكثير من الينابيع والمياه الجوفية والبحيرات المغلقة كالبحر الميت أن مياه الينابيع الجبلية الطبيعية تعتبر مياه قلوية خالية من المعادن الحمضية وغنية جداً بمضادات الأكسدة (الالكترونات) وكمية الأكسجين الزائد... وهو ما يجعل مياه الينابيع الطبيعية ذات قدرة كبيرة على معادلة وإزالة الفضلات الحمضية السامة والجزيئات الحرة من جسم الإنسان، والناتجة من عملية التمثيل الغذائي وإنتاج الطاقة الحيوية اللذان يعتبران من الأسباب الرئيسية للشيخوخة، ومن المسببات الهامة لأمراض كبار السن وبخاصة الفتاكة منها.



ولقد اكتشف العلماء والباحثون الذين قاموا بتجارب عديدة أن سكان مدينة هانزا في شمال الباكستان من أطول أهل الأرض أعمارا وأكثرهم حيوية وصحة، وهي منطقة جبلية تحتوي على عدة ينابيع طبيعية يرتوي منها السكان، وبتحليل تلك المياه وجدوها قلوية ليس بها معادن حمضية وغنية بالأكسجين ومضادات الأكسدة.



وأما المياه الكبريتية ذات الرائحة المميزة والتي توجد في كثير من دول العالم يكون رقمها الهيدروجيني منخفض، وتحتوي على عناصر مؤكسدة جدا.. قاتلة للبكتريا والطفيليات، وعندما يغمر الإنسان جسمه فيها فإنها تساعده على التخلص من الأمراض الجلدية.





أمثلة للخواص الكيميائية والعلاجية لبعض أنواع الينابيع المختلفة



**********



ماء زمزم المبارك بمكة المكرمة





الأبحاث التي جرت على ماء زمزم أكثر من الحصر، وهي تؤكد أن نبع ماء زمزم المبارك ينفرد بخواص تميزه عن جميع أنواع المياه في العالم، فهو لا يتعفن، ولا يتعطن، ولا يتغير طعمه أو لونه أو رائحته، وتمنع مكوناته الكيميائية دون نشاط الجراثيم والبكتيريا والفطريات، وللعلم فإن تلك الخواص تخالف ما يحدث لجميع المياه الجوفية والأمطار والأنهار والبحار إذا تم اختزانها أو ركودها.



ومذاق مياه زمزم عذب على الرغم من أن تركيبته الكيميائية تزيد فيها نسبة الأملاح الكلية بدرجة كبيرة، وتعتبر غنية بالمعادن التي يبلغ مجموعها حوالي 2000 ملغ/ لتر، بينما يبلغ في غيرها من آبار مكة المجاورة لها ما بين 130- 260 ملغ/ لتر، وتحتوي على 200 ملغ/ لتر من الكالسيوم، كما تحتوي على 50 ملغ/ لتر من الماغنسيوم، وتحتوي على 366 ملغ/ ليتر من البيكربونات بينما أعلى مياه في العالم تحتوي على 357 ملغ / لتر في نبع إيفان الشهيرة، ويبلغ العسر الكلي 680 ملغ/ لتر، والقلوية الكلية 300 ملج/ لتر، والآس الهيدروجيني أو البي إتش: 7.8، ونجد أن مياه زمزم عسرة وهي تفيد مرضى الشرايين التاجية مثل: الذبحة الصدرية وجلطات القلب، بجانب طابور طويل من المرضى الآخرين، ولقد صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم حينما قال عنها: "مَاءُ زَمْزَمَ لِمَا شُرِبَ لَه".





مياه مدينة هانزا - الباكستان





تقع مدينة هانزا في شمال الباكستان، وهي منطقة جبلية عالية بها عدة ينابيع طبيعية يرتوي منها سكان تلك المدينة، التي أدهشت علماء العالم حيث يفد إليها الكثير منهم كل عام لدراسة أسباب طول أعمار أناس هذه المدينة الذين يعمر معظمهم لأكثر من مائة عام حيث يقوموا وفي هذه السن المتقدمة بكامل أنشطتهم من حيث حرث الأراضي وزرعها وحصدها دون ملل، كما أنه لا يوجد لديهم أي مرض من أمراض العصر المنتشرة فينا نحن أهل المدن المتحضرة، وقد عزى هؤلاء العلماء هذه الظاهرة فيهم إلى نسق حياتهم في تلك المنطقة من العالم من حيث المأكل والمشرب حيث اكتشفوا أن مياههم قلوية ليس بها معادن حمضية وغنية بالأكسجين ومضادات الأكسدة كما أن معظم أكلهم من الفواكه والخضروات الطبيعية.





حمامات ماعين - الأردن





تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة مادبا في واد منحدر تحيط بها الجبال المرتفعة، وهو وادي زرقاء ماعين، وتبعد الحمامات مسافة 27 كيلومتر عن مادبا، وحوالي 59 كيلو متر عن عمان العاصمة، ويمكن الوصول اليها عن طريق عمان - مادبا - حمامات ماعين، كما وأن حمامات ماعين تبعد أيضا مسافة عن البحر الميت 3 كيلو.



ويعتبر وادي زرقاء ماعين من أهم الأودية الجيولوجية حيث أن معظم الطبقات الجيولوجية رسوبية في الأردن تتكشف في هذا الوادي ابتداءً من العصر الكمبري وإلى العصر الثلاثي، وتتركز الينابيع وعددها حوالي 60نبعة مياه حارة في وحدة الكرنب العائد إلى العصر الطباشيري الأسفل، وأغلبها يصعد عبر منحدرات وكهوف وشقوق، وبعضها ينبع من قاع الوادي وتقع جميعها على الجانب الأيمن من الوادي، أما الجانب الأيسر فيغطى بطبقة من الصخور البازلتية حديثة التكوين.



ويختلف التركيب الكيميائي لينابيع وادي زرقاء ماعين عبر فصول السنة ويصاحب ذلك اختلاف بسيط في درجات الحرارة، ويتضح من التحليل الكيميائي لمياه زرقاء ماعين المعدنية أنها غنية بالكلوريدات والكبريتات وأملاح الصوديوم والكالسيوم والبوتاسيوم، لذلك تعتبر المياه من النوع القلوي، ولهذه العناصر فوائد متعددة كما أظهرت التحاليل وجود خاصية إشعاعية، ولهذه الخصائص كلها آثارها الصحية في علاج الأمراض الجلدية، وآلام الرومايتزم، وتصلب الشرايين، وتقلص العضلات، وأمراض الدورة الدموية، والجهاز التنفسي، ولها تأثير إيجابي على إفراز الغدد وتنشيط الجسم بشكل عام من الإرهاق العصبي والتنفسي وتساعد على الوقاية من الأمراض، فيستطيع السائح الاستمتاع بهذه المياه المعدنية صحيا وجسديا، ويستمتع أيضا بالشلالات الجميلة التي تنحدر من الينابيع بمعدل سقوط بين246 -549 متر مكعب لكل ساعة، وتتراوح درجة حرارة المياه بين 37 - 60°م.





هسن أرض الينابيع - ألمانيا





تعتبر ولاية هسن وسط ألماني وأوربا منطقة الاستجمام العالمية، وموطن كثير من المراكز الصحية ذات الشهرة الدولية يختارها الكثيرون من العرب والشخصيات المرموقة كوجهتهم المفضلة، وتحتل ولاية هسن المرتبة الأولى من حيث عدد المنتجعات الصحية ومنتجعات المياه المعدنية الجالبة للصحة والحيوية.



وتعتبر باد هامبورغ موطن حمامات القيصر فيلهلم، التي منحت المدينة شهرتها كمنتجع راق للمياه المعدنية على مدى مائة عام، وإلى جانب ذلك تقدم باد هامبورغ الخبرة الطبية والبرامج الاستشفائية بمستشفيات ومراكز إعادة التأهيل، في شبكة من طب الجراحات وإعادة التأهيل على أعلى المستويات العالمية.



مدينة بادناوهايم الشهيرة التي تعرف لدى الكثيرين من طالبي السياحة العلاجية كمنتجع للمياه المعدنية الشافية ومقصد العديد من العائلات الملكية العربية، حيث المنطقة الصحية المشبعة بالأملاح المعدنية والمزينة بالحدائق التي تبلغ مساحتها 51 هكتارا، وتنتشر فيها ينابيع المياه المعدنية المحاطة بالغابات والبحيرات والجداول، بالإضافة إلى الجبال المحيطة ونهري الراين والماين المجاورين؛ لتصبح هذه المنتجعات الواحة المثالية للشفاء وراحة الجسم والروح والمجال الامثل لبرامج محاربة الضغط العصبي.





عين كبريت في الموصل - العراق





وصفها (ابن بطوطة) بأنها النبع الذي يعالج كل الأمراض الجلدية، حيث يعتبر أغنى وأكبر ينبوع معدني في العالم، وذلك لأن مياهها تحوي على الكثير من المعادن المذابة، بالإضافة إلى مادة الكبريت، وتلك المعادن تساعد على معالجة الأمراض الجلدية والتقرحات الظاهرة، إلى جانب فوائدها الكبيرة والأكيدة في معالجة بعض الأمراض الباطنية. ولقد قام فريق علمي قبل سنوات الحرب بإجراء بحوث ثانوية في مياه عين كبريت وتوصل إلى أنها أفضل عين تحتوي عليه من كميات جيدة من المركبات الكبريتية في العالم، وهو ما يمكن أن يساعد في علاج أمراض مثل: الروماتزم والتهاب المفاصل، وبعض الأمراض الجلدية مثل: الطفح الجلدي، الأكزيما، الصدفية، وثبت ذلك من النسبة العالية من المرضى الذين تحقق لهم الشفاء.



العلاج بحمامات الأعشاب

Herbal Baths Therapy



كما أن للأعشاب مفعولها العلاجي عندما تستعمل عن طريق الفم، فإن لها ذات المفعول بل التأثير المباشر عند نفوذها عن طريق مسام الجلد.. وذلك بخلطها في مياه المغطس الساخنة أثناء الاستحمام، وعادة توضع الأعشاب في شاش لمدة من 20 : 30 دقيقة، أو يضاف نقيعها أو زيتها إلى مياه الحمام الساخنة مباشرة، وهناك طريقة مفضلة بربط كيس الأعشاب في صنبور المياه الساخنة أثناء ملء المغطس ليمر الماء من خلاله الماء الساخن، ثم يُغمر كيس الأعشاب في ماء المغطس أثناء الحمام.





ويمكن استخدام الأعشاب بحسب فوائدها مع الحمامات، وكأمثلة





حمامات البابونج: تستعمل عادة في الحمامات الجزئية لمعالجة جروح موضعية متقيحة أو القروح العفنة مثلاً، ويستعمل البابونج كمستحلب (شاي) فقط وذلك بإضافة نصف لتر ماء ساخن بدرجة الغليان إلى ملعقة كبيرة من أزهار البابونج وتركها لمدة عشر دقائق للتخمر قبل استعمالها لعمل الغسول أو الحمام.



حمامات حشيشة القطة واللافندر: للحصول على الهدوء النفسي، وإزالة التوتر والاكتئاب.



مسحوق جذر الأرقطيون: للتخلص من السموم وبخاصة الجلدية منها.



مغلي أوراق التنوب: يستخدم لعلاج الأمراض الجلدية والتهاب المفاصل، ومعالجة اللمباجو وآلام الصدر والسعال وضيق النفس.



نبات ذات الألف ورقة، الأخليا: يستخدم لوقف النزيف الداخلي كالبواسير وغيرها، ومضاد لالتهاب الأغشية المخاطية والتهاب المثانة، وكذلك الالتهابات والطفح الجلدي، كما يفيد في حالات الانتفاخ والآلام المعدية وتخفيف التقلصات عند النساء.



زهرة الآلام: تستخدم في حالات الأرق والقلق والتوتر العصبي وتساعد على النوم، كما تستخدم لعلاج الشلل الرعاش، ولتخفيف الآلام العصبية المصاحبة لمرض القوباء (الجديري المائي)، وفي إنجلترا تدخل في حوالي 40 نوعا من الأدوية.



أوراق الزيزفون، التيليو: تستعمل كمسكن للآلام المعدية والتشنجات، الأرق وتوتر الأعصاب، ولخفقان القلب والنقرس والروماتيزم والصداع، وبخاصة الشقيقه الناتجة عن اختلال إفرازات الصفراء.



مغلي الردة (النخالة): تستعمل في حالات الحساسية والأرتكاريا، ويؤخذ مقدار كيلو ونصف من ردة الحنطة يضاف إليها كمية من الماء البارد ثم يسخن إلى أن يغلي قليلاً ويضاف إلى ماء الحمام في المغطس.



مغلي لحاء (قشر) البلوط: لعمل حمام مقعدي لمعالجة مشكلات المثانة، يؤخذ منه مقدار ربع كيلو ثم يقطع باليد إلى قطع صغيرة، وينقع لمدة بضع ساعات في كمية وافرة من الماء البارد ثم يسخن بعدها إلى درجة الغليان ثم يصفى ويضاف إلى ماء الحمام.



قش أو تبن الشوفان: يفيد استخدامه للأمراض الجلدية التي ينتج عنها الحكة مثل الصدفية والأكزيما، فإنه ملطف للجلد مسكن للشعور بالحكة عموما.



العرعر: من أفضل المضادات الفيروسية التي تسبب أمراضا جلدية كثيرة منها: القوباء وغيرها.



مغلي الصنوبر، البيسيه، الراتنجية: يحتوي على مواد راتنجية مميزة الرائحة لها خواص كيميائية مفيدة لمعالجة ضعف الكلى والمثانة، مقو للجهاز العصبي، مزيل للرعشة، مفيد لتنقية الأرحام، ملطف ومطهر للجلد، حيث يؤخذ مقدار كيلو ونصف من الفروع بأوراقها الخيطية وثمارها الغضة وتفرم هذه الفروع إلى قطع صغيرة، ثم يضاف إليها كمية وفيرة من الماء البارد وتسخن إلى أن تغلي لمدة نصف ساعة وتترك بعدها لمدة 12 ساعة ثم تصفى ويضاف ماؤها إلى ماء الحمام في المغطس.



تجفف الأعشاب وتنقى جيدا، ثم تهرس وتعبأ في لفافات من الشاش أو أكياس من القماش، وتكون جاهزة للاستخدام في مغاطس المياه الساخنة، وهناك نوع آخر من حمامات الأعشاب يتم تجهيزه في المنتجعات الصحية التي تقدم لروادها أنواعا من حمامات الأعشاب المختلفة المجهز كل منها بنوع خاص من الأعشاب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلاج بالمياه الحارة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة دملو الثانوية :: منتدي التدريب :: وحدة التدريب-
انتقل الى: